لأول مرة في المدينة المنورة

تحليل الجنين من دم الأم

و معرفة جنس الجنين

تحليل الجنين من دم الأم و معرفة جنس الجنين

يحتوي دم الأم على جزيئات متناهية الصغر من الحمض النووي (DNA) الخاص بالجنين والتي تشق طريقها من الرحم عبر المشيمة إلى دم الأم وتصبح جزءاً من مكونات دم حتى الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل. ويمكننا الآن استخلاص الحمض النووي للجنين ومن ثم القيام بالتحاليل اللازمة لمعرفة جنس الجنين وكذلك مدى احتمالية إصابته بالمتلازمات الوراثية (مثل متلازمة داون) وغيرها من الأمراض المنتشرة في المملكة بسبب كثرة زواج الأقارب.

موثوق عالمياً

من التحاليل المشهورة طبياً بأكثر من ٢ مليون طلب على مستوى العالم

نتائج شاملة

يقوم التحليل باستكشاف المتلازمات الوراثية المهمة طبياً

استشكاف الجنس

يقوم التحليل بمعرفة جنس الجنين ابتداءً من الأسبوع العاشر

مهم علمياً

يوفر بيانات علمية مهمة تساعد الأم والأب في معرفة حالة الجنين الصحية والجينية

فريد من نوعه

يعتمد على تحليل الدم الأم من الأسبوع العاشر لاستكشاف المتلازمات الوراثية لدى الجنين

آمن جداً

تحليل نفتي آمن جداً ولا يضر بالجنين أو الأم إطلاقاً لأن العينة يتم سحبها من دم الأم كأي تحليل روتيني آخر

فوائد تحليل تحليل الجنين من دم الأم
و معرفة جنس الجنين (نيفتي) للكشف عن المتلازمات التالية: